الاثنين، 11 يوليو 2011

«شيكابالا» يشترط بقاء «حسام» لتوقيع العقد الجديد

شيكابالا» يشترط بقاء «حسام» لتوقيع العقد الجديد

كتب بليغ أبوعايد وإسلام صادق ١٠/ ٧/ ٢٠١١

شيكابالا
فى محاولة أخيرة لإقناع محمود عبدالرازق «شيكابالا» للتجديد قبل سفره اليوم مع المنتخب العسكرى، يعقد عبدالله جورج وعمرو الجناينى اجتماعاً مع اللاعب فى حضور وكيله سمير عبدالتواب للحصول على توقيعه لتجديد عقده لمدة ثلاثة مواسم ونصف الموسم مقابل ٣٢ مليون جنيه وإغلاق ملف رحيله بصفة نهائية.
وأوضح عبدالله جورج أنه عقد جلسة مع اللاعب قبل ثلاثة أيام فى حضور عمرو الجناينى، استمرت خمس ساعات، وتم خلالها إقناعه بالتجديد مع التعهد بالموافقة على احترافه فى حالة تلقيه عرض احتراف فى أوروبا يضيف إلى مسيرته الكروية،
وقال جورج: لا أثق فى إمكانية نجاح جلسة اليوم فى ظل الإغراءات والضغوط التى يتعرض لها اللاعب من أندية خارجية، خاصة الشباب السعودى، لكنى أراهن على انتماء اللاعب وولائه للفانلة البيضاء وأعترف بأن المفاوضات مع شيكابالا تحتاج إلى صبر وتكتم فى ظل تقلب مواقفه، مشيراً إلى نجاح المجلس فى توفير مقدم العقد، وبعيداً عن هذه المحاولات، علمت «المصرى اليوم» أن أحمد حسام «ميدو»، نجم الفريق، تولى بنفسه مهمة إقناع اللاعب بالتجديد من خلال جلسات مكثفة خلال اليومين الماضيين، وأنه نجح فى إقناعه بالتجديد، لكن اللاعب رهن توقيعه باستمرار حسام حسن على رأس الجهاز الفنى.
فى سياق متصل، انقلب مجلس إدارة النادى على جلال إبراهيم واعترض عدد من أعضاء المجلس على قيامه بالتفاوض مع حسام حسن، المدير الفنى، والاتفاق معه على تمديد عقده موسمين وزيادة راتبه بقيمة ٣٠ ألف جنيه شهرياً دون الرجوع إلى المجلس.
وفى سرية تامة، اتفق أحمد شيرين فوزى وعبدالله جورج وطارق غنيم وأسامة المليجى على معارضة قرار جلال إبراهيم فى اجتماع مجلس الإدارة المقرر بعد غد «الثلاثاء» بالتجديد للتوأم، وقرروا الانتظار لما ستسفر عنه نتيجة لقاء اليوم مع الإنتاج الحربى قبل المجاهرة برأيهم. من جانبه، رفض جلال إبراهيم اتهامه بالفردية، وأكد أن اجتماعه مع حسام حسن لم يكن مرتباً، وأن حسام حضر إلى مكتبه لنفى خبر نشر فى إحدى الصحف عن مهاجمته مجلس الإدارة،
وقال: أنا رئيس النادى وصلاحياتى تعطينى الحق فى الجلوس مع أى مدرب أو إدارى، ومن العيب أن يعترض على أعضاء المجلس، ومن حقهم الاعتراض على طاولة اجتماع المجلس، وإبداء وجهة نظرهم، وأرجع ارجاء الاجتماع إلى الثلاثاء بدلاً من السبت إلى ترقب قرار المحكمة الإدارية غداً «الإثنين» بشأن الطعن المقدم من ممدوح عباس ضد قرار حكم أول درجة بحل مجلسه.
من جهة أخرى، يعلن حسام حسن، المدير الفنى، غداً الإثنين أسماء المستبعدين بعد انتهاء بطولة الدورى وينتظر أن تشهد القائمة كلاً من أحمد غانم سلطان وأبوكونيه وعماد محمد ومحمد عودية ومحمد يونس ووجيه عبدالعظيم وأحمد سمير وصبرى رحيل، فيما سيتم عرض عمرو زكى للبيع.

0 التعليقات: