طارق شوقى - يعلن بشكل رسمي انتهاء العمل بالثانوية القديمة دون رجعة و نظام جديد فى المحتوى و طرق التدريس و المناهج ينطلق سبتمبر2018


طارق شوقى - يعلن بشكل رسمي انتهاء العمل بالثانوية القديمة دون رجعة و نظام جديد فى المحتوى و طرق التدريس و المناهج ينطلق سبتمبر2018



التقى الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وفدًا من البنك الدولى؛ لبحث نتائج المناقشات التى تمت بين عدد من قيادات الوزارة وبين وفد البنك الدولي، والخاصة بدعم تطوير نظام التعليم وفق رؤية مصر 2030 نحو مجتمع مصرى متعلم مبدع مبتكر.

فى بداية اللقاء، أكد شوقى أن مصر فى حاجة إلى نظام تعليمى متطور مختلف؛ مشيرًا إلى أن رئيس الجمهورية أعطى الأولوية للتعليم، ويقدم كل الدعم لتطوير التعليم بمصر، ومن هنا تعمل الوزارة على خلق نظام تعليمى جديد "المشروع القومى لتعليم مصرى جديد".

وقال الوزير: "إننا نواجه صعوبات متعددة، ولكننا نلتزم بأن يشهد سبتمبر المقبل لعام 2018 إطلاق نظام تعليمى جديد، ينمى فى طلابنا ملكات التفكير والإبداع؛ للانطلاق بمصر لمنافسة الدول المتقدمة فى جميع المجالات، ويبدأ من مرحلة رياض الأطفال، وأن هذ النظام سيضم التجارب الناجحة، مثل التجربة اليابانية التى تركز على بناء شخصية الطالب".

كما أوضح شوقى أن هناك تعاونا بين وزارة التربية والتعليم وجميع الوزارات وكذا شركاء التنمية لدعم تطوير التعليم، وأن الوزارة تعمل على إصلاح النظام الحالي، وفى نفس الوقت تطلق النظام التعليمى الجديد، الذى سيعتمد على التكنولوجيا المتقدمة، ومنها حصول كل طالب ومعلم على تابلت لسرعة التواصل، بالإضافة إلى الاعتماد على بنك المعرفة المصرى، والذى يعد أكبر مكتبة رقمية فى العالم، ويحتوى على مراجع علمية موثقة وفيديوهات متاحة بدون مقابل لجميع المصريين.

وأضاف الوزير أن المعلم يعد هو حجر الأساس لنظام تعليمى متطور، لذا تقوم الوزارة بتدريب المعلمين على النظام الجديد وإكسابهم مهارات القرن الواحد والعشرين، مع تحسين العائد المادي، وربطه بمدى ما يحققه الطالب من تقدم، لافتًا إلى أن الاهتمام بالأنشطة التربوية من أهم الأولويات فى النظام الجديد لما لها من تأثير مباشر على سلوك وشخصية الطالب.

وتابع: "إننا نحاول توضيح كل الأمور المتعلقة بالنظام التعليمى الجديد لأولياء الأمور والطلاب؛ لنطمئنهم أن هذا النظام لصالح مستقبل مشرق لأبنائنا الطلاب، ونلتزم بتخريج طالب يتسم بكفاءة عالية ومهارات تواكب تطورات العصر". 

من جانبه، أعرب جون مانويل، رئيس بعثة وفد البنك الدولى، عن سعادته بما تحققه مصر من تقدم فى مجال التعليم، مؤكدًا ثقته فى نجاح النظام التعليمى الجديد، واستعداد البنك لتقديم الدعم المالى والفنى للمساهمة فى نظام تعليمى متطور، وقال إن تطوير التعليم مسئولية مشتركة، وعلى الجميع المساهمة فى تحسن النظام التعليمى.

هناك 4 تعليقات:

  1. فين التقدم اللى ف مجال التعليم اللى بتحققه مصر اللى شافه ولاحظه مندوب البنك الدولى هما ضحكو عليه وفرجوه على مدارس فين ولا امتى ايه ده هو فى كده

    ردحذف
  2. فين التطوير والتقدم اللى لاحظه مندوب البنك الدلو هو ليه كل المسئولين عايشين ف المريخ تعالى اتفرج على المدارس اللى مش فيها حمامات آدمية ولاحتى مقاعد للاولاد حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  3. فين التطوير والتقدم اللى لاحظه مندوب البنك الدلو هو ليه كل المسئولين عايشين ف المريخ تعالى اتفرج على المدارس اللى مش فيها حمامات آدمية ولاحتى مقاعد للاولاد حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  4. فين التقدم اللى ف مجال التعليم اللى بتحققه مصر اللى شافه ولاحظه مندوب البنك الدولى هما ضحكو عليه وفرجوه على مدارس فين ولا امتى ايه ده هو فى كده

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.