ننشر مواعيد الإنتخابات الرئاسية و الإعادة فى الداخل والخارج2018


ننشر مواعيد الإنتخابات الرئاسية و الإعادة فى الداخل والخارج 2018





أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، منذ قليل، الجدول الزمنى للانتخابات الرئاسية والمتضمن جميع المواعيد المتعلقة بالعملية الانتخابية بدءا من فتح باب الترشح، مرورا بدعوة الناخبين للاقتراع فى الداخل والخارج، وانتهاء بإعلان النتائج.

وأكد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الهيئة اصدرت القرار، بعد الاطلاع على الدستور بتنظيم الانتخابات الرئاسية، فى شأن الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث قرر أن الناخبين المقيدة أسماءهم بقاعدة بيانات الناخبين مدعون للإدلاء بأصواتهم بمقار اللجان الفرعية، قررت الهيئة تحديد يوم 20 يناير وحتى 29 من نفس الشهر، لفتح باب الترشح للانتخابات وتلقى طلبات الترشح، وتجرى الانتخابات خارج مصر أيام الجمعة والسبت والاحد 16 ، 17 ، 18 مارس، وداخل مصر، أيام الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء الموافقين 26 ، 27 ، 28 مارس.

وأضاف "لاشين" أنه فى حالة الإعادة سيتم إجراء الانتخابات خارج مصر أيام الخميس والجمعة والسبت 19 ، 20 ، 21 إبريل ، وداخل مصر أيام الثلاثاء، والأربعاء، والخميس، الموافقين 24 ، 25 ، 26 إبريل، على ان يتم اعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية فى 2 إبريل 2018 ، فيما تعلن النتيجة النهائية حال إجراء الإعادة يوم 1 مايو 2018.



أعلن المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، تلقى اعتراضات المترشحين خلال يومين 1و2 فبراير 2018، وفحص طلبات الترشح والفصل فى الاعتراضات يوم 5/2/2018، واختيار المرشح المستبعد بقرار الاستبعاد وأسبابه يوم 6/2/2018 بواسطة احد المحضرين المنتدبين باللجنة الوطنية للانتخابات.

وأوضح اللجنة، فى المؤتمر الصحفى، أن بدء تلقى تظلمات المترشحين يومى 7 و8 فبراير 2018 والبت فى التظلمات والإخطار بها يوم 9/2/2018، وتقديم الطعون وقيدها بجدول المحكمة الإدارية العليا يومى 10 و11 فبراير والفصل فى الطعون خلال الفترة من 12 إلى 21 فبراير 2018.

وأشار إلى أن اللجنة ستعمل على الفصل فى التظلمات وتنفيذ قرارات القضاء دون إبطاء، متعهداً بإدارة الانتخابات بنزاهة مطلقة، لافتا إلى أنه سيتم تعيين قاض على كل صندوق، مشيراً إلى أن الانتخابات الرئاسية القادمة هى رابع انتخابات تعددية وثالث انتخابات رئاسية تجرى بعد ثورة 25 يناير، مؤكدا أن الانتخابات الرئاسية هى الأهم على الاطلاق بين الاستحقاقات الانتخابية فى البلاد ومن خلالها يختار المصريون من يحكم البلاد ويحقق آمالهم المشروعة .

وأفاد "إبراهيم" أن إجراء الانتخابات الرئاسية فى إطار من التنافسية هو أهم مظهر من مظاهر الديمقراطية، مؤكداً على تمكين ذوى الاحتياجات الخاصة من الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات ووضع قواعد تنظم العملية الانتخابية، مشدداً على عدم التهاون فى تطبيق أحكام القانون بشكل كامل وواضح ولن تألوا جهدا فى التحقق من معاملة كافة المرشحين على قدم المساواة وإتاحة فرص متكافئة لجميع المرشحين للإعلان عن أنفسهم ومباشرة حقهم فى الترشح وما يتفرغ عنه من حقوق أخرى فى سبيل كسب ثقة الناخبين.

وأهاب المستشار لاشين ابراهيم، خلال مؤتمر الهيئة الوطنية للانتخابات لإعلان الجدول الزمنى التفصيلى لانتخابات الرئاسية، بالمؤسسات الإعلامية والصحفية الرسمية والخاصة التزام الحياد حيال المرشحين بأن تكفل لهم فرص متساوية لتقديم انفسهم وعرض رؤاهم الانتخابات وفق الضوابط التى وضعتها الهيئة الوطنية للانتخابات دون التدخل لصالح أحد المترشحين مدحا أو ضد آخر ذما .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.