أولياء أمور - يعرضون أخطاء امتحانات فرق ابتدائى و يطالبون بلجان لمراجعة الإمتحانات قبل طبعها



أولياء أمور - يعرضون أخطاء امتحانات فرق ابتدائى و يطالبون بلجان لمراجعة الإمتحانات قبل طبعها






شهدت امتحانات الابتدائية للفصل الدراسي الأول عددا من الوقائع، والتي تدل علي أن واضعي الامتحانات "في خبر كان" مثلما وصف أولياء الأمور، مطالبين بتشكيل لجان للعمل على إعادة تأهيل واضعي الامتحانات ومستشارين المواد الدراسية.

سؤال "سياسي" للصف السادس الابتدائي يثير الجدل

وسادت حالة من الجدل بين أولياء أمور طلاب الصف السادس الابتدائي، التابع لإدارة القاهرة الجديدة التعليمية بمحافظة القاهرة، وذلك بسبب سؤال التعبير عن أهالي مسجد الروضة بالعريش. 

وبحسب نسخة حصلت عليها "صوت الأمة" طلب واضع الامتحان من الطلاب كتابة تعزية لأهالي مسجد الروضة بسيناء الحبيبة، مع التوقيع في نهايتها من منتدى شباب العالم.

واعتبر أولياء الأمور أن هذا السؤال يندرج تحت الأسئلة السياسية والتي نوهت عنها وزارة التربية والتعليم من قبل، وطلبت بالامتناع عن إدراجها في أسئلة الامتحانات.

وقالت إحدى أولياء الأمور: "أنا شايفة إن الامتحان كله طبيعي، عدا التعبير لأن مش المفروض إن الأولاد يعرفوا أحداث سياسية أو إرهابية، المفترض إن احنا نبعدهم عنها، ومش كل الأسر عندها فكرة إنهم يعرفوا أولادهم باللي بيحصل من صراعات ومشاكل داخل البلد".

امتحان ينسب الآيات القرائنية لـ"الشعراء"
كما تداول أولياء أمور طلاب مدرسة الشيماء بمحافظة الجيزة، ورقة امتحان لمادة اللغة العربية للصف الخامس الابتدائية، جاء بها سؤال :" ما الجمال في قول الشاعر ( فاستجاب لهم ربهم)".
وقال أولياء الامور إن هذه آية قرانية وليس بيت شعر وقام واضع الامتحان بنسبها إلى الشاعر مؤكدين أن هذا خطأ فادح يؤكد على أن واضعي الامتحانات ليسوا مؤهلين خاصة فى المراحل الابتدائية.
وطلب أولياء الامور بإحالة هذه الواقعة للتحقيق والعمل علي محاسبة اللجنة التي قامت بوضع الامتحان.

بعد ما مات .. وجه رسالة للملك "مينا" لتوحيده القطرين
وسخر أولياء أمور آخرين من سؤال في أحد الصفوف الابتدائية داخل إمتحان بمحافظة القاهرة، حيث طلب واضع الامتحان توجيه رسالة شكر للملك مينا علي جهوده في توحيد القطرين، حتي تم تداول الأمر بسخرية وقالت أحد أولياء الامور :" ابني بيسألنى ازاى نوجه له الشكر بعد ما مات !".
امتحان انجليزي واضعه يستحق العقوبة 
واشتكى عدد من معلمي مادة اللغة الإنجليزية للصف الثاني الثانوي من صعوبة امتحان الإنجليزي الموضوع لطلاب محافظة قنا، قائلين "يستحق واضعه العقوبة".
وأكد معلمي المادة على جروبات الواتس أب، على صعوبة ترجمتهم لعدة أسئلة واردة بالإمتحان، مما يضع الطالب بشكل مؤكد في مأزق للوصول للإجابة الصحيحة، وأشاروا إلى صعوبة أسئلة "CHOOSE AND FIND" التي تضمنها الإمتحان، فضلا عن ورورد أسئلة الترجمة من خارج نطاق المنهج.

في هذا الصدد قال خالد صفوت مسئول "ثورة أمهات مصر" إن مهازل الامتحانات لا تتوقف و تستمر فى فرد عضلات وتبارى واضعيها على أطفال في عمر الزهور لتفطف فرحتهم وتصل لحد القتل مثل ما حدث لطفلة الاسكندرية بالامس وإصابتها بهبوط حاد أدى إلى وفاتها بسبب التوتر، فأصبحت الامتحانات لا تخلوا من التعجيز و الخروج عن المقرر.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.