رئيس الوزراء يأمر بتحسين الوجبة المدرسية و زيادة نصيب كل تلميذ





رئيس الوزراء يأمر بتحسين الوجبة المدرسية و زيادة نصيب كل تلميذ




بحث الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الترتيبات الخاصة ببدء البرنامج القومي للتغذية المدرسية للعام الدراسي 2018 /2019، وذلك في اجتماع عقده اليوم الاثنين، بحضور وزراء "التضامن الاجتماعي، والتموين والتجارة الداخلية، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والصحة والسكان، والتنمية المحلية"، وممثلي الجهات المعنية.



وقال رئيس مجلس الوزراء، إن برنامج التغذية المدرسية يمثل أحد الأدوات الرئيسية للحماية الاجتماعية وركيزة أساسية لشبكة الأمان الاجتماعي، ويعد عنصرًا أساسيًا لأي نظام تعليمي فعال، في ضوء تأثيراته الإيجابية على الصحة وتغذية الأطفال، وعلى انتظامهم بالمدارس وقدرتهم على التحصيل.



ووجه رئيس الوزراء بأهمية التأكد من دقة وسلامة الإجراءات، وآليات التنفيذ بمختلف مراحل برنامج التغذية المدرسية، بما يساهم في زيادة ضبط المنظومة.



كما وجه رئيس الوزراء، بزيادة المبالغ المخصصة ببند التغذية المدرسية لهذا العام، والعمل على التطوير المستمر للمنظومة، وذلك على النحو الذي يحقق الأهداف المرجوة منها في تلبية متطلبات الطلاب في وجبة مدرسية صحية ومتكاملة.



وعرض خلال الاجتماع، كافة الجوانب المتعلقة ببرنامج التغذية المدرسية، والذي تقدر تكلفته بنحو 972 مليون جنيه، ويستفيد منه حوالي 11 مليونًا و200 ألف تلميذ من مختلف المراحل التعليمية، وكذلك المكونات الغذائية للوجبة الدراسية المقترحة لمختلف المراحل، والإجراءات المتخذة لمراعاة سلامة الوجبة وتوافر القيمة الغذائية اللازمة بها، إضافة إلى الاتفاقات مع الموردين، والخطوات الخاصة بالتأكد من إجراءات النقل والتوزيع وسلامة التخزين، فضلًا عن ضمان آليات المتابعة والتقييم لمختلف مراحل تداول الوجبة المدرسية، وتفعيل المشاركة المجتمعية في هذه المنظومة.



وقال السفير أشرف سلطان، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إنه جرت الإشارة إلى ما تم تنفيذه في إطار برنامج التغذية المدرسية، وإعداد دراسة علمية لتحديد المكونات اللازمة للوجبة التي تلبي الاحتياجات التغذوية للطفل يوميًا.



وأضاف "سلطان"، أن هيئة سلامة الغذاء أجرت تقييمًا للمصانع والمطاحن المرشحة للمشاركة في توريد مكونات الوجبة الغذائية، وجرى أيضًا تقييم القدرة على التخزين بالمدارس، وتم الاتفاق خلال الاجتماع على أن تتقدم وزارة التربية والتعليم بمذكرة للعرض على مجلس الوزراء للإسناد المباشر للمصانع التي ستورد الوجبات المدرسية، والتي حصلت على شهادة مطابقة للمواصفات من الهيئة القومية لسلامة الغذاء، كما تم في العام الماضي بهدف سرعة تدبير احتياجات المنظومة.​

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.