المواقع والجرائد تسرد صرخات المعلمين على " السوشيال ميديا" و مطالباتهم بتغيير نظام البدلات على أساسى قديم و معلمون يعرضون مرتباتهم على أساسى 2018





المواقع والجرائد ترصد صرخات المعلمين على " السوشيال ميديا" و مطالباتهم بتغيير نظام البدلات على أساسى قديم و معلمون يعرضون مرتباتهم على أساسى 2018 " الفارق كبير"

الطبعة الأولى

دشن عدد من المعلمين هاشتاج صرخة المعلم تحت عنوان “المرتب والكافأة علي أساسي 2019” حيث طالب البعض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم بالعمل علي تحقيق العدالة للمعلم ،وطالب العاملون بالتربية والتعليم بأحقيتهم في صرف رواتبهم ومكافأة الإمتحانات على أساسي 2019 

ويصرف المعلمون والعاملون بالتربية والتعليم رواتبهم ومكافأة الإمتحانات على أساسي 2014 في حين يتم الخصم منهم على اساسي 2018 في ظاهرة متفردة من نوعها .
وقال المعلمون أن من الظلم البين أن يكون أساس المرتب على أساس 2014 وكذلك مكافأة الامتحانات فى حين يتم الخصم على أساس 2018 

الأكثر غرابة أن جموع معلمي مصر والعاملين بالتربية والتعليم يصرفون مكافأة الإمتحانات بواقع 200 يوم مضروبة في 5 بالمئة في حين أن جميع العاملين والمنتدبين لديوان وزارة التربية والتعليم والذين تتجاوز أعدادهم 7 آلاف يصرفون مكافأة الإمتحانات بواقع من 700 إلى 900 يوم مضروبة في 7 بالمئة ويصرفها العاملون بالمطابع وقطاع الكتب بواقع 2035 يوم مضروبة في 7 بالمئة علاوة على أن جميع موظفي الديوان يحصلون على ما يسمى مكافأة لجنة الإدارة بواقع شهرين عن كل شهر ،أي أن موظف الديوان يحصل على 60 شهرا في السنة.فيتو


طالب معلمون بتعديل صرف أساسي رواتب المعلمين ومكافأة الامتحانات لتصبح على أساسي 2019 بدلا من أساسي 2014. 

ودشن عدد من المعلمين هاشتاج #الراتب_والمكافأة_على_أساسي_2019 وهاشتاج #راتب_المعلم_على_2019 وحظي الهاشتاج بتفاعل عدد كبير من المعلمين وتم تداوله عبر صفحات المعلمين بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك". 

وعبر المعلمون المتضررون من صرف الرواتب على أساسي 2014 عن شعورهم بالظلم لاستقرار أساسي الراتب عند الزيادة التي تمت في عام 2014 وعدم تحريكها رغم ظروف الغلاء وارتفاع تكاليف المعيشة. 

وقال أشرف طه معلم بالقاهرة إن المعلمين يعانون من ظلم كبير بسبب استمرار صرف الرواتب والمكافأة على أساسي 2014 في حين أن باقي فئات الموظفين تم تعديل أساسي الراتب بالنسبة لهم، وطالب المشاركون في الهاشتاج وزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين التحرك من أجل تعديل أساسي المرتب مراعاة للظروف المعيشية التي وصفوها بالصعبة.
صدى الأمة


طالب العاملون بالتربية والتعليم بأحقيتهم في صرف رواتبهم ومكافأة الإمتحانات على أساسي 2019

وقد دشن المعلمون هاشتاج : المرتب والمكافآت على اساس 2019

ويصرف المعلمون والعاملون بالتربية والتعليم رواتبهم ومكافأة الإمتحانات على أساسي 2014 في حين يتم الخصم منهم على اساسي 2018 في ظاهرة متفردة من نوعها ..
وقال المعلمون ان من الظلم البين ان يكون أساس المرتب على أساس 2014 وكذلك مكافأة الامتحانات فى حين يتم الخصم على أساس 2018

الأكثر غرابة أن جموع معلمي مصر والعاملين بالتربية والتعليم يصرفون مكافأة الإمتحانات بواقع 200 يوم مضروبة في 5 بالمئة في حين أن جميع العاملين والمنتدبين لديوان وزارة التربية والتعليم والذين تتجاوز أعدادهم 7 آلاف يصرفون مكافأة الإمتحانات بواقع من 700 إلى 900 يوم مضروبة في 7 بالمئة ويصرفها العاملون بالمطابع وقطاع الكتب بواقع 2035 يوم مضروبة في 7 بالمئة علاوة على أن جميع موظفي الديوان يحصلون على ما يسمى مكافأة لجنة الإدارة بواقع شهرين عن كل شهر .. أي أن موظف الديوان يحصل على 60 شهرا في السنة

فهل يستجيب لهم المسئولين فى الحكومة
هل يتحرك السادة النواب تحت قبة البرلمان من أجل إرجاع حقوق المعلمين المهدورة
هل يستجيب السيد مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء
هل يستجيب السيد طارق شوقى وزير التربية والتعليم وينصف موظفيه

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.