طارق شوقى -- بالطو المعلمين الجديد لا يتعدى120 جنيه لإضفاء لمسات جمالية و منظر متحضر سيصدر كتاب دورى لتعميمه على باقى المحافظات خلال أيام



طارق شوقى -- بالطو المعلمين الجديد لا يتعدى120 جنيه لإضفاء لمسات جمالية و منظر متحضر سيصدر كتاب دورى لتعميمه على باقى المحافظات خلال أيام

تسعى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى توفير زى موحد للمعلمين داخل المدارس والفصول الدراسية، خلال الفترة المقبلة، الأمر الذى أدى إلى تساؤل الكثير من المعلمين حول طبيعة الزى الجديد لهم.


وقال الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ردا على تساؤلات المعلمين وحول توحيد الزى للمعلمين والمعلمات فى المدارس،: " لا يوجد ما يستدعى كل ذلك الجدل، وهل المقصود تشتيت أى مجهود تعمل عليه الوزارة حاليا".

وتابع نائب وزير التربية والتعليم، فى تصريحات صحفية له،: "موضوع الزى الموحد تجربة محلية فى إحدى المحافظات كمبادرة محمودة تستدعى البحث والتقييم".

وأوضح: "أما فيما يخص الوزارة فحاليا يتم إعداد كتاب دورى ينظم هذا الموضوع ضمن الإجراءات التنظيمية التى نعمل عليها لتغيير صورة المجتمع، ووضع المعلم فى المكانة الرفيعة الذى يستحقها، وقريبا سيتم الإعلان عن تلك الخطة وآليات تنفيذها".










وقال نائب وزير التربية والتعليم: "أخيرا الوزارة الحاليّة تعمل من أجل المعلم ولا نعد بشيء إلا ويتم تنفيذه، والقرائن على ذلك كثيرة تستدعى مجلدات للإشارة إليها، لذا نرجو الانتظار قليلا ومنح الوزارة الفرصة لاستكمال خطتها القومية من أجل بناء إنسان مصرى متمكن مسلح بالمعرفة والثقافة الرفيعة وعمادها هو المعلم".




وحصل اليوم السابع" على تفاصيل الزى الموحد للمعلمين والمقرر أن يطبق على أعضاء هيئة التدريس خلال الفترة المقبلة، كأول تجربة بدأت محافظة الوادى الجديد فى تطبيقها.

وقال الدكتور إبراهيم التداوى وكيل وزارة التربية والتعليم بالوادى الجديد، إن التجربة هدفها إضافة لمسة جمالية فى المدارس ولدى أعضاء هيئة التدريس، مشيرا إلى أن الزى عبارة عن "بالطو" يرتديه المعلم داخل الفصل والمدرسة وليس المقصود بالزى المدرسى أن يأتى المعلم مرتديه من المنزل.













وأوضح وكيل وزارة التربية والتعليم لـ" اليوم السابع"، أن الزى عبارة عن بالطو مثل زى الدكتور أو الكيميائى، لافتا إلى أنه أجرى استبيان على المعلمين حول اختيار اللون واختار المعلمون اللون الرصاصى كما اختبارت المعلمات اللون البنى.




وأشار وكيل وزارة التربية والتعليم، إلى أن تكلفة البالطو تصل إلى قرابة 120 جنيه، وأصدرت محافظ الوادى الجديد قرار بتحمل المحافظة 50% من التكلفة على أن يتحمل المعلم الـ" 50% الأخرى، موضحا أن ما تتميز به التجربة هو أن الزى يتم تصنيعه فى مدارس التعليم الفنى من خلال مشروع رأس المال، وبالتالى يساهم فى خروج طلاب على مستوى عالى من المهارة يحتاجهم سوق العمل.

وأكد التداوى، أن التجربة تضفى نوعا من الوقار والهيبة على المنظومة، مشيرا إلى أنه ليس معنى توحيد زى المعلم، أن يتم إلزام المعلمين بارتداء "بدلة"، وأنه انطلاق جديدة من من أقصى جنوب الوادى الجديد.







وأوضح "التدواى"، أن التصنيع والإنتاج يتم من قبل المدرسة بعد الحصول على مقاسات المعلمين، وتطبيقه خلال التيرم الحالى".

وعلق الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني على تجربة تطبيق زي موحد للمعلمين لتمييزهم، والتي تم تطبيقها في محافظة الوادي الجديد فى وقت سابق، قائلا: هل زى الأطباء استهانة بهم أو الممرضات وغيرهم؟.. لماذا لا نرى سوى الجوانب السلبية ونتهكم على كل فكرة وكل جهد؟".

وقال وزير التعليم،: يا ريت نتعاون لبناء الأفكار والحلول والتحسن دوما ، الكلام أسهل كثيرا من العمل والفكر والسلبية، والتشكيك أسهل بمراحل من الإبداع والإيجابية.. خالص احترامي".







وفى السياق ذاته، وجه بعض المعلمين انتقادات للتجربة التى تسعى الوزارة إلى تنفيذها لكى يظهر المعلمون بمظهر موحد داخل المدرسة، مؤكدين أن أنها لا تنتقص منهم ولكن هناك أولويات أخرى تتعلق بالمعلم.

من جانبه قال محمد عبد الله، الأمين العام لنقابة المعلمين، إن خطوة توحيد الزى للمعلمين، مهمة وتعيد الوقار للمعلم مثل العهود السابقة، شريطة ألا يتحمل المعلم أى مبالغ مالية نظير الحصول على الزى وتوفيره له.

وأوضح عبد الله أنه لا بد وأن تتحمل الوزارة التكلفة سواء من خلال مخصصات مالية يتم توفيرها من الوزارة أو من خلال مساهمات مجتمعية ومشاركة المجتمع المدنى، واصفا الخطوة بالجميلة شرط عدم تحميل المعلم أى أعباء مالية.

وأكد أنه فى السابق كان المعلم يرتدى بالطو أبيض فى الفصل، مثل الأطباء وكان يميز المعلمين.





أكد نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين د. محمد عمر، أنه سيتم الإعلان عن الخطة وآليات تنفيذ الزي المدرسي الموحد قريبَا.



وأشار عمر إلى أن «الزى الموحد» تجربة محلية في إحدى المحافظات كمبادرة محمودة تستدعى البحث والتقييم، موضحًا أنه يتم إعداد كتاب دوري ينظم هذا الموضوع ضمن الإجراءات التنظيمية التي نعمل عليها لتغيير صورة المجتمع ووضع المعلم في المكانة الرفيعة الذي يستحقها.



وأوضح نائب وزير التربية والتعليم، خلال تصريحات له على «جروب» ادعم طارق شوقي، أن الوزارة تعمل من أجل المعلم ولا نعد بشيء إلا ويتم تنفيذه والقرائن على ذلك كثيرة تستدعى مجلدات للإشارة إليها، ونرجو الانتظار قليلا ومنح الوزارة الفرصة لاستكمال خطتها القومية من اجل بناء إنسان مصري متمكن مسلح بالمعرفة والثقافة الرفيعة وعمادها هو المعلم

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.