دكتور شوقى - المنظومة الجديدة مستمرة و الإستعانة بخبراء أجانب لضبط منصة الإمتحانات الألكترونية للأول الثانوى

دكتور شوقى - المنظومة الجديدة مستمرة و الإستعانة بخبراء أجانب لضبط منصة الإمتحانات الألكترونية للأول الثانوى

تحليل نتيجة الامتحانات خلال ١٠ ايام..ولدينا خليه نحل في مراكز التصحيح الإليكترونية 
السيستم يستوعب دخول مليون طالبا علي منصة الامتحانات..والطلاب الرهان الاول لنجاح المنظومة 



اكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، ان الامتحانات الالكترونية للصف الاول الثانوي العام مستمرة ولن تتوقف ..قائلا " احنا بنعمل الامتحانات وهنعملها وهنكملها وهتشتغل موضحا ان العمل علي حل مشكلة فنية في اي سيستم يحتاج وقت كبير ..لافتا الى ان سيستم بهذا الحجم يحتاج اسبوع علي الاقل لحل مشكلته الفنية، ولكننا نجحنا في حل تلك المشكلة في غضون ٢٨ ساعة فقط بجيش من الهمندسين ، مؤكدا ان هناك عدد كبير من المتربصين والشامتين يعملون على بث الشائعات حول المنظومة الالكترونية الجديدة في محاولة لافشال خطة التطوير، ولكن لن نلتفت اليهم لاننا ماضون ومستمرون في عملية تطوير التعليم والمنظومة الجديدة ولن نتوقف .
واضاف الوزير، في تصريح خاص للاخبار المسائي، ان الطلاب يمكنهم ان يحصلوا علي الامتحانات من علي موقع الوزارة الالكتروني حتي نتمكن من اصلاح المشكلة الفنية التي اكتشفناها في السيستم عقب تشغيله.. لافتا انه في الوقت ذاته تركنا السيستم يعمل دون توقف ومن يريد ان يجري امتحانه من خلاله علي اجهزة التابلت اهلا وسهلا ..ومن اراد ان يحصل علي الامتحان من خلال موقع الوزارة فله مطلق الحرية .
واكد شوقي ان الامر الاهم في نجاح المنظومة لم يكن معتمد فقط علي التكنولوجي فلندع ذلك للخبراء والمهندسين ، ولكن الاساس هو محتوى الامتحان وتصحيحه..لافتا الي انه سيتم تحليل نتيجة الامتحان في غضون ١٠ ايام من الان ومعرفة شكل الامتحان والوقوف علي اراء الطلاب حول شكل الامتحان ومستواه ومقارنته وهل يحقق الهدف من قياس المهارات و البعد عن الحفظ والتلقين " .
واضاف وزير التربية والتعليم ، ان الوزارة اصدرت بيانا اعلاميا بايقاف السيستم يوم الاثنين فقط حيث أوقف المهندسين السيستم الساعة ١٠ من صباح الاثنين لاصلاح مشكلة فنية به دون ابلاغ الرأي العام ..فطلبت منهم ابلاغ الطلاب واولياء الامور بذلك فاصدرت تعليمات باصدار بيان بذلك الامر ، مؤكدا ان السيستم يعمل يوميا دون توقف وتم اصلاح المشكلة الفنية ومن يريد من الطلاب الامتحان من خلال التابلت فليخوض التجربة ..مشيرا الي انه طالب من الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال اجتماعهم امس ان نصلح المشكلة الفنية ونعمل العلاج التكنولوجي ونجعل الطلاب يركزون فقط علي الامتحان ..فقال لنا ، ليس هناك داعي ان نخسر الاستثمار الذي قمنا به ..فأكدت له اننا نعمل عليه ولم نخسره لانه حاجة مهمة جدا .
ولفت الوزير الي ان الوزارة عملت علي اصلاح المشكلة الفنية في السيستم من خلال جيش من المهندسين ..موضحا انه عقب خروجه من اجتماع رئيس الوزراء وجد ٣١٠ الف طالبا ادوا امتحان اللغة العربية ودخلوا بمحض ارادتهم رغم صدور بيان الوزارة بايقاف المنصة يوما واحدا فقط لكن الطلاب اثبتوا انهم يريدون خوض التجربة الالكترونية بعيدا عن حملات التشكيك في المنظومة الجديدة وانهم يرفضون النظام التعليمي التقليدي القديم .
وعن امتحان اللغة الاجنبية الثانية ..قال الوزير ان هناك ٢٧٥ الف طالب وطالبة يؤدون الامتحان حتي الساعة الواحدة ظهرا ..متوقعا زيادة اعداد الطلاب حتي نهاية اليوم ..مشيرا الي ان هناك مدارس ارسلت للوزارة فيديوهات مسجلة عن اداء الطلاب للامتحانات الالكترونية وسعادتهم بها
واضاف ان هناك خلية نحل تعمل في مراكز التصحيح ، لتصحيح الامتحانات الالكترونية التي بدأت علي مدار اليومين الماضيين ..لافتا الي ان هناك ٢٧ مركز تصحيح مجهز باحدث اجهزة الحاسب الالي الحديثة ..قائلا " مراكز التصحيح مجهزة علي اعلي مستوي بعيدا عن المراكز القديم التي يستاء منها جميع المعلمون ..موضحا ان مراكز تصحيح الامتحانات الالكترونية بها اجهزة كمبيوتر يجلس امامها المعلمون للتصحيح الالكتروني بدلا من الجلوس في الخيم والاستراحات التقليدية التي لا تليق بالمعلمين مشير الى ان المصححين متدربين علي عملية التصحيح الالكتروني ".
واضاف الوزير ان الطلاب الذين خاضوا التجربة الالكترونية من اجهزة التابلت ستظهر لهم نتيجة للامتحان وترسل لهم عبر جهاز التابلت الخاص به فورا في خلال يوم من اداءه للامتحان لمعرقة مستواهم ..ولكن الطلاب الذين تدربوا علي الامتحان من خلال موقع الوزارة لن يخرج له نتيجة وعليه ان يتناقش مع معلمه في اجاباته علي الامتحان معرفة مستواه.
واكد الوزير علي ان السيستم حاليا يستوعب دخول مليون طالبا علي منصة الامتحانات في وقت واحد ..مؤكدا علي ان الامتحانات مستمرة دون توقف .
واكد وزير التعليم انه لا داعي للقلق ويجب علي الطلاب خوضوا التجربة الالكترونية دون معوقات ..لافتا الي انه تم التغلب علي المشكلة الفنية التي اكتشفت في السيستم وهذا نتاج فريق عمل جماعي من جيش خبراء من مصر ووزارة الاتصالات و امريكا واستراليا ..قائلا " هؤلاء الخبراء اشتغلوا علي السيستم وحلوا المشكلة ..وتابع ،هذا شغل جماعي وليس عيبا من الاستعانة بخبرات سواء من داخل او خارج مصر..يكفينا فخرا اننا قمنا بحل المشكلة الفنية في ٢٨ ساعة فقط دون ان يدرك الناس حجم العمل المهول الذي نقوم به ..موضحا تم عمل توزيع احمال مثل الاحمال الكهربائية ، وقصص فنية اخري لا نخوض فيها لان بها جزء فني سري لا يجب الافصاح عنه " .
واكد الوزير علي ان الطلاب هم الرهان الاول في نجاح المنظومة الالكترونية ..قائلا " الطلاب اذكياء جدا ..ورهاني الاول في انجاح المنظومة لانهم هم الهدف الاساسي في المنظومة الجديدة للتعليم " .
..موجها حديثه للطلاب بقوله " استمروا علي اهتمامكم بالتعليم وجربوا علي قد ما تقدروا وحلوا امتحانات كثيرة مع انفسكم ومع اصحابكم ..وخليكوا ماشيين معانا في التجربة هتستفيدوا كتير جدا منها 
..ووجه الوزير رسالة لاولياء الامور قائلا " بلاش نضيف للطالب فزع وتوتر يشتت تفكيرهم " .




ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.